السياسة

وزارة الدفاع الروسية: مناورات بحرية روسية مصرية في البحر الأبيض المتوسط

صرحت وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، أن السفن الحربية التابعة لأسطول المحيط الهادئ وصلت ميناء الأسكندرية في وقت سابق، تحركت لبدء مناورات مشتركة مع البحرية المصرية، في إطار تطوير عناصر المناورة المشتركة.

وقالت الوزارة: “وحدة من السفن الحربية التابعة لأسطول المحيط الهادئ، والمكونة من طراد حرس ناخيموف الصاروخي “فارياج” والفرقاطة “مارشال شابوشنيكوف”، غادرت مِيناء الإسكندرية المصري للمشاركة في مناورة مشتركة مع القوات البحرية المصرية”.

وأضافت الوزارة “ستمثل البحرية المصرية خلال التدريب الثنائي فرقاطة “القدير”، وسيتم إجراء المناورات بصيغة “باسيكس” (وهو تمرين بين قوات البحرية لضمان قدرة التواصل والتعاون في أوقات الحرب أو الإغاثة الإنسانية) مع تطوير عناصر المناورة المشتركة والتدريب على الاتصالات وإجراءات التفتيش”.

وتابعت: “تدرب المشاركون في التمرين على تشكيل مفرزة من السفن الحربية في منطقة محددة، والمناورات التكتيكية المشتركة في تشكيلات مختلفة، وإجراء تدريبات على الاتصالات، وتوفير رحلات جوية لطائرات الهليكوبتر على سطح السفينة”.

وأشارت إلى أن “التدريب المشترك لمجموعة من السفن الحربية الروسية مع البحرية المصرية خطوة عملية أخرى في تعزيز التعاون البحري الروسي المصري”. ودخلت السفن الروسية ميناء الإسكندرية في وقت سابق، تزامنا مع “عيد روسيا الوطني”، حيث استراحت أطقم السفن الروسية بعد رحلة طويلة.

وأعلنت السفارة الروسية لدى القاهرة، يوم الإثنين، عن وصول قطعتين حربيتن تابعتين للبحرية الروسية إلي ميناء الإسكندرية للمشاركة في تدريب مشترك مع البحرية المصرية.

وذكرت السفارة، في بيان تم توزيعه على الصحفيين، أن السفن الحربية التابعة للبحرية الروسية، تتكون من الطراد الصاروخي “فارياج” والفرقاطة “المارشال شابوشنيكوف”، قد وصلا بالفعل إلي الإسكندرية في زيارة مقررة مسبقا.

وأضافت: “سيتم إقامة حفل استقبال بمناسبة عيد روسيا الوطني على متن الطراد “فارياج” بمشاركة ممثلي قيادة القوات البحرية المصرية.

وتأتي زيارة السفن الحربية الروسية إلى ميناء الإسكندرية خطوة عملية أخرى في إطار تعزيز التعاون بين القوات البحرية الروسية والمصرية.

وكان المتحدث العسكري المصري قد أعلن في 28 تشرين الأول/أكتوبر 2021 عن ختام فعاليات التدريب المصري الروسي المشترك (حماة الصداقة-5).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى