السياسة

تحليق مكثف للمروحيات والمسيرات فوق منطقة عرفة في السعودية

حلّقت المروحيات والطائرات المسيّرة منذ الساعات الأولى ليوم عرفة، حيث يجتمع أكثر من مليون ونصف المليون حاج، وذلك في مهام تأمينية ورقابية.

وتحلق الطائرات على مسافة منخفضة، فيما يسمع أصوات الدوريات الأمنية وسيارات الإسعاف تجوب الطرق المحيطة بمسجد نمرة.

ودشّن وزير النقل والخدمات اللوجستية المهندس صالح بن ناصر الجاسر مبادرة “انسياب”، بنسختها المتطورة التي تقيس انسيابية حركة الحافلات المخصصة لنقل الحجاج خلال موسم الحج هذا العام.وتستخدم تقنية الدرونز “الطائرات بدون طيار”، والعديد من الكاميرات والمستشعرات المنتشرة التي ترتبط بمنصة موحدة تقوم بتحليل البيانات، لقياس أكثر من 25 مؤشراً.

وتستهدف المساعدة في تحسين متوسط زمن الرحلات لضيوف الرحمن خلال أدائهم لمناسكهم، إضافة إلى قياس حجم المرور على الطرق المؤدية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

و‎أكد قائد مجموعة القوات الجوية المشاركة في أعمال الحج العميد الطيار الركن سلطان بن محمد بن صلّيح، أن القوات الجوية الملكية السعودية تعمل في موسم الحج ضمن خطة وزارة الدفاع الشاملة، لدعم جهود وخطط جميع الأجهزة الأمنية والجهات الحكومية الرامية إلى توفير جميع التسهيلات لخدمة ضيوف الرحمن، وذلك من خلال تأمين المجال الجوي فوق المشاعر المقدسة على مدار الساعة.

وأضاف: “تعمل طائراتنا وقواتنا مع الجهات المعنية في وزارة الداخلية على متابعة الخطط الأمنية والحركة المرورية وحركة المشاة ومراقبة منافذ العاصمة المقدسة ونقاط الفرز؛ لمنع تسرب مخالفي أنظمة الحج إلى المشاعر المقدسة وتمرير البلاغات لغرفة العمليات، وذلك من خلال تسيير رحلات جوية على مدار الساعة بواسطة طائراتها العمودية المجهزة بأحدث التقنيات التي تشارك أيضًا في مراقبة تحركات الحجاج من وإلى المشاعر المقدسة خلال أيام الحج الثلاثة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى