الرئيسية / الرياضة / وفاة مشجع لإنتر ميلان بعد أن دهسته حافلة

وفاة مشجع لإنتر ميلان بعد أن دهسته حافلة

أعلنت شرطة ميلان، عن وفاة مشجع لنادي إنتر بعد أن دهسته سيارة خلال الاشتباكات التي اندلعت قبل مباراة إنتر ميلان مع نابولي بالدوري الإيطالي.

وتوفى دانيلي بيلاردينيلي (35 عاماً) في المستشفى متأثراً بالإصابات التي لحقت به بعد أن دهسته سيارة مساء الأربعاء، ولكن السلطات لم تتأكد بعد مما إذا كان الأشخاص داخل السيارة من المتورطين في أعمال العنف.
وأشارت الشرطة إلى أن بيلاردينيلي لديه سجلاً من أعمال العنف بالقرب من ملاعب كرة القدم، وتم حرمانه في السابق من حضور المباريات.
وشارك بيلاردينيلي رفقة مجموعة أخرى من المشجعين في مهاجمة حافلة تحمل جماهير نابولي بواسطة الهراوات والقضبان الحديدية.
ووقع الحادث على بعد كيلومترين من إستاد سان سيرو مما أسفر عن إصابة 4 من مشجعي نابولي، إذ تلقى أحدهم العلاج في المستشفى بعد إصابته بجروح طفيفة عقب تعرضه للطعن بسكين.
وألقت الشرطة الإيطالية القبض على اثنين من مشجعي إنتر ميلان ولازال البحث جارياً عن مشجع ثالث.
وهاجم لويجي دي ماجيستريس عمدة نابولي وهو مدعي عام سابق، السلوك العنصري عبر حسابه على تويتر.
وكتب دي ماجيستريس: “هل بإمكانهم أبداً استبعاد مباراة إنتر ونابولي في بلد تتزايد فيه العنصرية في ظل وجود وزير الداخلية ماتيو سالفيني الذي ينبغي عليه أن يضمن الأمان داخل الملاعب، لكنه قبل أعوام قليلة كان يهتف ضد نابولي”.
وقال سالفيني الذي يتولى منصب وزير الداخلية منذ يونيو (حزيران) الماضي: “أن الناس لا ينبغي أن تموت من أجل مباراة كرة قدم”.
وأوضح سالفيني: “في بداية العام المقبل سأوجه الدعوة إلى ممثلي المشجعين لأندية دوري الدرجتين الأولى والثانية، حتى يعود جو المرح وليس العنف إلى الملاعب”.
ومن جانبه وجه بيبي سالا عمدة ميلان الذي حضر المباراة، الاعتذار إلى كاليدو كوليبالي مدافع نابولي الذي تم استهدافه عنصرياً من قبل جماهير إنتر ميلان مؤكداً وقوفه بجانبه ضد هذه التصرفات المرفوضة تماماً في ملاعب إيطاليا.
وأكد مدرب فريق نابولي كارلو أنشيلوتي أنه طالب المسؤولين عدة مرات باستبعاد مباريات الدوري الإيطالي لكرة القدم من ملعب إنتر ميلان.
وأشار أنشيلوتي إلى أن جماهير إنتر ميلان دأبت على استهداف المدافع السنغالي لنابولي، كاليدو كوليبالي بشكل عنصري خلال مباراة الفريقين مساء الأربعاء.
وقال أنشيلوتي في تصريحات صحافية بعد المباراة: “هناك قرارات لكنها ليست كافية، الجماهير مستمرة فيما تفعله، المرة القادمة سنتوقف عن اللعب حتى لو تم معاقبتنا”.
وشدد مدرب نابولي على أن “الاستهداف العنصري استمر طوال المباراة” مما أدى إلى توتر أداء كوليبالي قبل طرده في الدقيقة 81 بعدما دخل في مشادة مع حكم المباراة عقب حصوله على إنذار.
وانتهت المباراة بفوز إنتر ميلان بهدف قاتل سجله لاوتارو مارتينيز في الوقت بدل الضائع.
وأشار أنشيلوتي: “كوليبالي أصيب بنوبة غضب سريعة، عادة هو هادئ جداً ومحترف، لكن تمت إهانته طوال المباراة”.
وأوضح كوليبالي عبر حسابه على تويتر: “أسف على الخسارة، وأسف على ترك أشقائي وحدهم”.
وأشار المدافع السنغالي: “فخور بلون بشرتي، بكوني فرنسياً سنغالياً، ورجل نادي نابولي”.

عن Arab Telegraph

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

5 − one =

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هاميلتون وفيتل

صراع متجدد بين هاميلتون وفيتل في ظل التغييرات التقنية

يعد موسم 2019 من بطولة العالم للفورمولا واحد، الذي ينطلق من حلبة ...