تنظم وزارة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية، بالتعاون مع الوكالة الإقليمية للاستثمار التابعة لمنظمة الكوميسا، مؤتمر “افريقيا 2018″ فى نسخته الثالثة تحت عنوان “القيادة الجريئة والالتزام الجماعي: تعزيز الاستثمارات البينية الأفريقية” خلال الفترة من 7 إلى 9 ديسمبر(كانون الأول) المقبل في مدينة شرم الشيخ، بحضور عدد من رؤساء دول وحكومات ووزراء من مختلف الدول الافريقية ونحو 2000 شخص من ممثلين عن شركاء مصر فى التنمية.

وذكرت سحر نصر أن منتدى أفريقيا 2018 ينعقد هذا العام في ظل تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي لعام 2019، مما يجعله منصة للمساعدة في تشكيل أولويات القطاع الخاص للسنة المقبلة، مشيرة الي ان هذا العام، سيكون للمنتدى جلسات تركز علي دور المرأة لمساعدتها على تحديد الأولويات القارية في تجمع يسمى “تمكين المرأة في أفريقيا”، وسيتم تقديم بيان إلى رؤساء الدول الحاضرين يسلطون الضوء على اهتمامات المرأة فى افريقيا وأولوياتها واحتياجاتها وتطلعاتها.
وأوضحت نصر، أن المؤتمر سيكون فرصة للقاء صانعى السياسات والمؤسسات التمويلية والمستثمرين من أفريقيا وكافة دول العالم لتحفيز الاستثمار فى القطاعات الاستراتيجية، حيث تمثل مصر بوابة استثمارية للقارة الافريقية، وسيساهم المؤتمر فى دعم والترويج الاستثمار بين العالم وأفريقيا من خلال مصر.
وقالت هبة سلامة، المدير الإقليمى لوكالة الاستثمار التابعة للكوميسا:”لا تزال الكوميسا ، التي تضم الآن 21 دولة بعد انضمام تونس والصومال هذا العام، تلعب دورًا رائدًا في تعزيز التكامل الاقتصادي لأفريقيا، وباعتبارنا واحدًا من أكثر المجتمعات الاقتصادية الإقليمية تأثيرًا في إفريقيا ، فلدينا دور محوري في التعامل مع قادة الأعمال والمستثمرين، وأضافت “نثمن الدور المحوري لمصر في دعم العلاقات الاقتصادية بين الدول الافريقية، ودور وزارة الاستثمار والتعاون الدولي في استضافة المنتدى على مدار ثلاث سنوات”.