الرئيسية / مقالات / ألعاب بالمساجد – بقلم- أحمد سلهوب
thumbs_b_c_3c44b996c4cffb2cacede3899d6c9baa

ألعاب بالمساجد – بقلم- أحمد سلهوب

الزائر لبلاد الغرب يجد أن نشاط مساجد المسلمين لايقتصر فقط على تأدية العبادات وبقية الشعائر الأخرى، حيث يكون المسجد جزء من مركز إسلامي متعدد الطوابق وخاضع لقوانيين تلك البلاد مخافة انتشار التشدد، ورغم الرقابة ليس هناك أي عائق يقف حجرة عثرة أمام ممارسة الشعائر الإسلامية، بل تتواجد الشرطة بكثافة أثناء صلاة الجمعة بهدف الحماية وتنظيم حركة السير في ذلك الوقت.

احمد سلهوب

احمد سلهوب

وتكمن أهمية المراكز الإسلامية هناك في القيام بأنشطة ترفيهية وثقافية ودينية خاصة للجيل الجديد المولولاد على الأراضي الغربية بغية تعضيد الصلة بالدين وببلد المنشأ،وترسيخ مفهوم التاسمح ودرء المفاسد والتعصب.

ولترسيخ عامل الاستقطاب للجيل الجديد من المسلمين هناك، نجد أن المراكز تضم بين أحضانها بجانب المسجد مطبخ وغرفة استقبال مزودة بأجهزة إتصال حديثة وصالة ألعاب لمزاولة كرة القدم والسلة وتنس الطاولة التي تثير لعاب الأطفال وتعلق قلبهم بالمساجد وسط بيئة الاغتراب، فيشد الأطفال الوثاق ويولون قبلتهم صوب المسجد قبل كل صلاة يلعبون ويلهون، وحين يؤذن بالصلاة يلفظون ما بأيديهم.

والأروع على الإطلاق هو استدامة المسابقات الدينية على مدار العام والتي تعزز بدورها من الفهم العميق للدين، وتعمل على تمكين عامل الشغف والبحث والتحري لدى الأشخاص المستهدفين، الغاية الكبرى من تلك الفعاليات ووسائل المرح هو تخريج جيل جديد قادر على الحفاظ على مكتسباته الدينية،والتأقلم مع الواقع وأن يكون سفيرا حسنا لدينه، حيث عبر تلك المراكز يكون الفرد ترعرع على إحترام معتقدات الأخر، وأن يكون عصيا على التطويع ناحية الفكر المتطرف.

لو تم تفعيل تلك التجربة في مصر ستكون أفضل وسيلة لمجابهة الإرهاب ودحره في مهده، ونقطع الطريق على الجماعات الإسلامية المتطرفة التي لاتتوانى عن محاولة السطو على العقول عبر تأويل آيات القرآن وفق الأهواء والأجواء، نريد تعميم الفكرة تحت رعاية شيخ الأزهر وأن يتولى زمام تلك المبادرة، لكونه يمثل وسطية الإسلام بعيدا عن الغلو الفاحش والتشدد القاتل لكل ثقب نور في بحور النقاش.

وختاما نقول إن اليابان تفعل تلك التجارب لكن عبر مدارسها، وخاصة في المراحل الأولى من التعليم، حيث تناط مهمة التدريس في تلك المرحلة الحرجة إلى أساتذة جامعات لما يملكونة من عامل الخبرة التي تساعدهم على معرفة مكامن الخلل والعوج إن وجدت لدى أي طفل، حرصا من أحفاد الساموراي على تخريج نشء جديد يملك مقومات صالحة للحياة.

عن Arab Telegraph

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

4 × four =

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x

‎قد يُعجبك أيضاً

images (2)

شهادة عن قرب حول خاشقجي

كتب- أصلان كيوان الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي من المؤمنين بسلاح الكلمة ...

انتصارالنمر

الاشارة حمراء – الحقنا يا ريس – بقلم  انتصار النمر 

حقيقي  الرئيس السيسي أصدر تعليمات بمنع الواسطة ..لكن سيادة الرئيس  لا يعلم ...

images

التسامح ظاهرة طبيعيه – بقلم : مني عبد العزيز

بعد نحو أربعة عقود من توقيع معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل، في ...