الرئيسية / السياسة / ترامب متفائل بقمة الثلاثاء مع كيم جونج أون.. ومسؤولو البلدين يحاولون تقليل الخلافات
R4504001503131397_qO4P5

ترامب متفائل بقمة الثلاثاء مع كيم جونج أون.. ومسؤولو البلدين يحاولون تقليل الخلافات

 قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن القمة التاريخية المقرر أن تجمعه بزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون في سنغافورة قد ”تنجح بشكل رائع“، بينما اجتمع مسؤولون من البلدين لتقليل الخلافات بشأن كيفية إنهاء الأزمة النووية في شبه الجزيرة الكورية.

ووصل كيم وترامب إلى سنغافورة، المدينة الدولة ذات المناخ المداري، يوم الأحد من أجل أول لقاء مباشر بين زعيمي البلدين الخصمين منذ الحرب الكورية التي دارت رحاها بين عامي 1950 و1953.

ومع استمرار وجود اختلافات بشأن ما سيترتب على نزع السلاح النووي، أجرى مسؤولو البلدين محادثات استمرت ساعتين لتحقيق تقدم في جدول أعمال القمة قبل انعقادها يوم الثلاثاء.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في بيان إن الاجتماعات ”موضوعية وتفصيلية“، لكن لم يصدر أي تصريح بشأن نتائجها.

وأدلى ترامب بتعليق إيجابي خلال غداء عمل مع رئيس وزراء سنغافورة لي هسيين لونج، حيث قال ”ينتظرنا اجتماع مثير جدا للاهتمام غدا واعتقد أنه سينجح بشكل رائع“.

وقال في حديثه مع لي ”نقدر حفاوتك ومهنيتك وصداقتك… إنك صديقي“.

وبقي كيم متواريا عن الأنظار في فندق سانت ريجيس المحاط بحراسة مشددة. ولم تظهر شقيقته كيم يو جونج أيضا والتي رافقته إلى سنغافورة.

وتذمر بعض الناس من الاختناقات المرورية التي تسببها القمة ومن تكلفة استضافة كيم وترامب وما يرافقها من متطلبات التأمين الهائلة. وكان لي قال إن القمة ستكلف سنغافورة نحو 20 مليون دولار سنغافوري (15 مليون دولار أمريكي)، وإن أكثر من نصف المبلغ سيخصص لإجراءات الأمن.

وكتب أحد مستخدمي فيسبوك ”شكرا يا رئيس الوزراء لي على إنفاق 20 مليون دولار من أموال دافعي الضرائب التي كان من الممكن… أن تساعد الكثير من الأسر الفقيرة في سنغافورة“.

لكن لي أكد أن الأمر يستحق.

وقال للصحفيين يوم الأحد ”هذه مساهمتنا في جهد دولي يصب في صميم مصلحتنا“.

ويقيم ترامب وكيم في فندقين مختلفين في منطقة شارع أورتشارد الشهير في سنغافورة الذي تكثر فيه المجمعات السكنية والمكاتب ومراكز التسوق الفاخرة. وهناك قيود شديدة على دخول الفندقين.

* ”عهد مختلف“

في أول تعليق لها على القمة قالت وكالة الأنباء المركزية الكورية في وقت سابق إن الطرفين سيتبادلان ”وجهات نظر واسعة النطاق ومتعمقة“ لإعادة العلاقات. ووصفت القمة بأنها تأتي في إطار ”عهد مختلف“.

وأضافت الوكالة أن المباحثات ستركز على ”مسألة تأسيس آلية دائمة وقوية للحفاظ على السلام في شبه الجزيرة الكورية ومسألة تحقيق نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة وأوجه قلق مشتركة أخرى“.

ومع اقتراب القمة، رفضت كوريا الشمالية أي نزع أحادي الجانب للسلاح النووي. والمعنى الذي تشير إليه وكالة الأنباء المركزية الكورية عادة بحديثها عن نزع السلاح النووي هو أن بيونجيانج تريد أن تزيل الولايات المتحدة ”المظلة النووية“ التي تحمي كوريا الجنوبية واليابان.

وكتب بومبيو في تغريدة في وقت سابق أن واشنطن ”ملتزمة بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية بشكل كامل ونهائي ويمكن التحقق منه“.

ولا يزال عدد كبير من الخبراء في شؤون كوريا الشمالية متشككين في أن كيم سيقدم على التخلي الكامل عن الأسلحة النووية ويعتقدون أن ما أقدم عليه كيم في الآونة الأخيرة إنما يستهدف تخفيف العقوبات الأمريكية المفروضة على بلده الفقير الذي تأثر بشدة.

وقال مسؤول بالإدارة الأمريكية، مشترطا عدم الكشف عن هويته، إن الجانب الأمريكي يمضي إلى المحادثات بإحساس بالتفاؤل مع جرعة مساوية من التشكك نظرا لتاريخ كوريا الشمالية الطويل في تطوير الأسلحة النووية.

وأضاف المسؤول ”لن يفاجئنا أي سيناريو“.

وتابع قائلا إن ترامب وكيم سيجريان اجتماعا ثنائيا يوم الثلاثاء قد يستمر ساعتين. ووصفه بأنه اجتماع يهدف ”لتعرف كل منهما على الآخر“ إلى جانب أمور أخرى.

وسيعقد في وقت لاحق اجتماع آخر يشارك فيه مسؤولون وقد يستمر ساعة.

وستعقد القمة في فندق كابيلا بجزيرة سنتوسا السياحية قبالة ميناء سنغافورة وتضم فنادق فخمة وحديقة ملاهي تابعة لشركة يونيفرسال ستوديوز للأفلام وشواطئ صناعية.

* ”وليد اللحظة“

وقال ترامب متحدثا في كندا يوم السبت إن أي اتفاق في القمة سيكون ”وليد اللحظة“ مسلطا الضوء على عدم اليقين الذي يكتنف نتيجة ما وصفها بأنها ”مهمة سلام“.

وتحدث ترامب في بادئ الأمر عن إمكانية إبرام صفقة كبرى مع كوريا الشمالية تقضي بتخليها عن برنامجها للصواريخ النووية والذي تطور بسرعة حتى صار ينطوي على تهديد للولايات المتحدة.

لكنه خفض سقف التوقعات بعد ذلك متراجعا عن مطالبته الأصلية لكوريا الشمالية بنزع أسلحتها النووية على وجه السرعة. لمحادثات ستركز أكثر على بدء علاقة مع كيم في سياق عملية تفاوض ربما تتطلب عقد أكثر من قمة.

عن Arab Telegraph

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

3 × 4 =

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رئيسة تشيلي السابقة ميشيل باشيليت

الأمم المتحدة تقر تعيين رئيسة تشيلي السابقة باشيليت مفوضا لحقوق الإنسان

أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة تعيين رئيسة تشيلي السابقة ميشيل باشيليت في ...

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين

ماكرون ناقش مع بوتين الوضع في سوريا وقضية سجين مضرب عن الطعام

قال قصر الإليزيه إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ناقش مع نظيره الروسي ...

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو

ترودو : يواصل الضغط على السعودية بشأن الحقوق ويعرض غصن الزيتون

قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو إنه سيواصل الضغط على السعودية بشأن ...