الرئيسية / السياسة / عريقات: إدارة ترامب تدفع المنطقة إلى العنف والفوضى
أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات
أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات

عريقات: إدارة ترامب تدفع المنطقة إلى العنف والفوضى

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “تدفع المنطقة شعوباً وحدوداً إلى العنف والفوضى وإراقة الدماء”.

ووصف تعيين ديفيد فريدمان، سفيراً للولايات المتحدة لدى إسرائيل، بـ”انحطاط سياسي”، مشيراً إلى أنه “كان يمول منظمات إرهابية محظورة، وموضوعة أساساً على قائمة الإرهاب الأمريكي نفسها”.

وقال عريقات، في حديث لتلفزيون فلسطين، إن “الاحتفال بنقل السفارة الأمريكية غير الشرعي إلى مدينة القدس المحتلة، هو احتفال بدفن عملية السلام وخيار الدولتين”.

وأوضح إن ما يسمى بـ”صفقة القرن يتم تنفيذها أساساً، والدليل هو تصريح ترامب أن القدس هي خارج طاولة المفاوضات، وقطع المساعدات عن وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أونروا، في محاولة لإسقاط ملف اللاجئين من طاولة المفاوضات، ومناقشة الكنيست الإسرائيلي مشاريع قوانين لفرض أو لبسط النظام الإسرائيلي على المستوطنات الاستعمارية، والاحتفاظ بغور الأردن، وهذا يدل على أن الصفقة تنفذ في هذه الأثناء”.

وتابع: “اليوم نشاهد أبناء الشعب الفلسطيني يقفون هذا الموقف وبهذه العزة والتضحيات، وعلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن يدرك تماماً أنه لن يكون له سلام على الإطلاق، السلام لا يأتى بالسيف ولا بالقوة ولا بجرائم الحرب، السلام يُبنى على أسس العدل، وهؤلاء في هذا الاحتفال إنما يغيبون العدل ويغيبون قواعد السلام ويؤسسون لمرحلة مقبلة عنوانها المزيد من العنف والتطرف”.

وشدد على أن “القدس عربية وستبقى كذلك”، منوهاً إلى أن أكثر من 70 دولة غابت عن الاحتفال اليوم، ما يدل على أن سياسة فرض الأمر الواقع لن تؤدي إلى أي نتائج.

وأكد أن “السفارة الأمريكية في القدس، بؤرة استيطانية جديدة وهي إلى زوال”، مشدداً على أن “المجازر التي ترتكب بحق أبناء شعبنا لن تزيدنا إلا صموداً وتكريساً لإرادتنا على الأرض”.

وأشار عريقات إلى بداية تنفيذ “قرارات المجلس الوطني الفلسطيني، أولها أن الولايات المتحدة لم تعد شريكاً أو وسيطاً ولن تكون في عملية السلام، وبحل قضايا الوضع النهائي كافة، بما فيها قضية اللاجئين والإفراج عن الأسرى، ولن يكون هناك طريق آخر للسلام، مبيناً أنه سيكون هناك اجتماع طارئ للقيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس”.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن في وقت سابق اليوم الإثنين، رسمياً افتتاح السفارة الأمريكية في القدس.

وقال في خطاب متلفز بُثّ في مراسم الافتتاح في القدس: “إسرائيل دولة ذات سيادة من حقها اختيار عاصمتها”.

عن Arab Telegraph

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

fourteen − nine =

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مادورو ملتقياً كروكر

رئيس فنزويلا يلتقي مع سناتور أمريكي

قالت الحكومة الفنزويلية إن الرئيس نيكولاس مادورو التقى مع السناتور الجمهوري الأمريكي ...

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون

كوريا الجنوبية ترحب بإحياء الامل في عقد لقاء القمة بين ترامب وكيم

رحب المكتب الرئاسي الكوري الجنوبي باستئناف الاتصالات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية ...

المرشح ريكاردو أنايا في تجمع انتخابي

لا تدخل لروسيا “حتى الآن” في حملة الانتخابات في المكسيك

أعلن رئيس المعهد الوطني المكسيكي للانتخابات لورنزو كوردوبا أنه ليس هناك “حتى ...